enar
الرئيسية / قصص / قباجة: مثلثُ فلسطين في الولايات المتحدة

قباجة: مثلثُ فلسطين في الولايات المتحدة

“وُلِدت من رحم امرأةٍ رائعةٍ، لا تعرفُ لليأس ممرًا، في عائلةٍ متواضعةٍ آمنت بأن التعليم حياة، فجابهتْ به مصاعب الحياة وتحدياتها. ابنٌ لأبٍ ذاقتْ الارض من عرقه ما ذاقت، لرجلٍ يشهدُ الصخرُ لشدته وبحثه عن الحياة والنور، ابن لعائلة من ثمانية إخوة وأخوات، منهم أربعة يدرسون الطب البشري في جامعة القدس وأنا خامسهم ، فقد حصل إخوتي في الثانوية على الإمتياز.”

“تربينا على حب الوطن والتعليم فنشأنا بين جبال وأودية القرية التي احتضنتنا كما احتضناها، كانت الجبال بيتنا ومدرستنا، مرت الايام وكان كل ما أحلم فيه هو أن أطأ بقدمي كلية الطب، وبطبيعة النفس المثابرة والمبادرة أن تسعى وتبذل قصارى جهدها لتحقيق مسعاها، فحصلت في الثانوية العامة على ٩٧.١ في الفرع العلمي، شعرتُ بخيبّة المعدل، لكن لحسن الحظ التحقت بكلية الطب في جامعة القدس أبو ديس ، كانت بداية جديدة لنهاية عسيرة، وترتبتْ الأقدار لي بأبهى حلتها لأكون واحدًا من أفراد عائلة ريتش ايديوكيشن فند، عائلتي الثانية، وعمري في هذه العائلة أربع سنوات،

ولعل أجمل صدفةٍ بعد ريتش أيديوكيشن فند كانت تمثيلي طلبة فلسطين في الولايات المتحدة الأمريكية بعد أن إختارتني مؤسستي لذلك، تعلّمنا فيها معنى الصبر والتضحية والتمسك بالقضية الفلسطينية فكرًا وعلمًا.”

يحيى قباجة، ۲۲عامًا، الخليل

عن Ahmad Hammad

شاهد أيضاً

حنين: أطمح لتأسيس مشروع يدمج بين الرسم والإدارة

“أُحب الرسم، ولدي شغفٌ في تأسيس مشروع أدمج فيه بين موهبتي في الرسم ومهاراتي في …

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
>