enar
الرئيسية / قصص / أعاد الثانوية العامة للمرة الثانية كي يحقق حلمه

أعاد الثانوية العامة للمرة الثانية كي يحقق حلمه

“تعني لي تفاصيلُ بيتنا الكثير، هو الذي ترعرعتُ بين جدرانه وأبصرتُ فيه النور لأول مرةٍ، كم لعبتُ في فنائه، وكم رسمتُ أحلامًا في بالي. لكن منزلنا إنهار في الحرب، ولما انتقلنا إلى مكان جديد، كان ضيّقًا، وصعبًا عليَّ وعلى عائلتي أن يتأقلموا معه، لم يكن كالراحة التي وجدتها في منزلنا الأول. تذكرتُ أبي، القلب الجميل الذي تعب لأجل أن يهب كل واحدٍ فينا الأمان. مرتْ الأيام ونلتُ امتيازًا في الثانوية العامة، لكن هذا الامتياز لم يكن كافٍ لأدخل طب الأسنان، فعدتُ للثانوية ونلتُ معدلًا أعلى ( 96%) ، ودخلتُ الكلية التي حلمتُ بها في صغري. ثلاثة أعوام وكل يوم أنهض بهمة عالية عما قبل، أقطع طريقًا طوله 80 كم ذهابًا وإيابًا من رفح أقصى الجنوب إلى جامعتي التي أُحبها..”

رامي الهمص، 22 عامًا، رفح

عن Ahmad Hammad

شاهد أيضاً

حنين: أطمح لتأسيس مشروع يدمج بين الرسم والإدارة

“أُحب الرسم، ولدي شغفٌ في تأسيس مشروع أدمج فيه بين موهبتي في الرسم ومهاراتي في …

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!
>